الابراكسيا

اعاقتي – اسماء ماهر – الابراكسيا
ماهي الابراكسيا ؟
( Childhood Apraxia of Speech ( CAS – هي اضطراب في نطق الأصوات و المقاطع والكلمات لدى الأطفال ، وهذا غير ناتج من ضعف أو عجز بالعضلات ، بل في ضعف التنظيم والتنسيق والتسلسل لحركات أعضاء النطق : الشفاه ، الفك ، واللسان .

الطفل يعرف ما يريد أن يقول لكن الدماغ لديه مشكلة في تنسيق حركات العضلات الضرورية لقول هذه الكلمات

ماهي أعراض الابراكسيا ؟
ليس كل الأطفال تتشابه ، فكل العلامات التالية ربما لا تظهر جملةً في كل طفل لذلك من الضروري أن يتم تشخيص الطفل من اخصائى النطق واللغة الذي لديه المعرفة ليجزم بوجود المشكلة أم لا .
الأعراض العامة تضمن التالي :
عند الطفل الصغير :
– لا يناغي مثل الأطفال بنفس عمره
– تتأخر الكلمات الأولي أو ربما تفقد بعض أصواتها
– يصدر عدد قليل من الأصوات الساكنة والمتحركة
– تظهر وقفات طويلة بين الأصوات
– يبدل الأصوات الصعبة بآخري سهلة أو يحذفها
– ربما توجد مشاكل في الأكل
– زيادة أو قلة الإحساس بالفم
( يرفض تفريش الأسنان أو الأكل الصلب ، لا يتعرف على مذاق الأشياء بفمه )

عند الطفل الأكبر :
– يقوم بأخطاء صوتية غير ثابتة
– لغته الاستيعابية أفضل من التعبيرية
– لديه صعوبة في تقليد الكلام
– الكلام التلقائي غير واضح
– ربما يتلمس أعضاء النطق عند إنتاج الأصوات
– لديه صعوبة في نطق الكلمات المركبة أو الجمل
– تظهر الصعوبة أكثر عندما يكون قلق
– يصعب عليه فهم الأشياء غير المألوفة
– يتأخر في تطوير اللغة
– الأصوات رتيبة ، يضغط على المقاطع الخطأ
– صعوبة في إنتاج الكلمات واسترجاعها ، كلمات خاطئة

قد تظهر مشكلات لدى الأطفال ذوي الاضطرابات النطقية عند تعلم التهجي والكتابة

كيف تُشخص الابراكسيا ؟
– يقوم اخصائى السمعيات بإجراء فحص سمع دقيق للتأكد من عدم وجود ضعف سمع محتمل أدى لوجود صعوبات بالنطق لدى الطفل .
– يتولى أخصائي النطق واللغة تقيم القدرات الفمية الحركية ، اللحن الكلامي ، وتطور أصوات الكلام لينفى وجود اضطرابات نطقية أخري .
تقييم الحركات الفمية Motor Oral ، ويتضمن :
– التحقق من وجود ضعف أو بطء في عضلات الشفاه ، الفك واللسان ( وهذا مايسمي الديسآرثيا Dysarthia ) ، لكن الابراكسيا عادة لا تتضمن وجود ضعف لكن التحقق من هذا الأمر سوف يساعد اخصائى النطق واللغة في التشخيص .
– مشاهدة كيف يستطيع الطفل تنسيق حركات الفم بتقليد الحركات غير اللفظية مثل : تحريك اللسان يسار ويمين ، الابتسام ، عبوس وتجعيد الوجه ، زم الشفاه .
– تقيم التنسيق والتسلسل للحركات العضلية النطقية عندما يؤدي الطفل بعض المهام ، مثل تقدير القدرة على إخراج الأصوات عندما يطلب من الطفل إعادة وتكرار مجموعة من الأصوات بسرعة قدر المستطاع ( كآآآآآآآآآ / بووووو / تييييييي )
– اختبار القدرات الروتينية بواسطة اختبار المهارات الوظيفية أو مواقف الحياة العادية ( مثل لعق المصاصة ) ومقارنة ذلك بالمهارات غير الوظيفية أو مواقف التظاهر ( مثل التظاهر بلعق مصاصة ) .
تقييم الإطار اللحني Melody of Speech ، ويتضمن :
– الاستماع للطفل للتأكد من انه لديه القدرة على أن يضغط على المقاطع الصوتية في الكلمات وعلى الكلمات في الجمل بشكل صحيح
– أن يحدد الأخصائي اى منهم يستطيع الطفل :
– استخدام التنغيم والنبر والوقفات لتحديد الأنواع المختلفة من الجمل ( مثال : الأسئلة مقابل الإجابات ) .
– استخدام التنغيم والوقفات لتحديد التقسيمات المختلفة للجملة ( مثال : أن يقف بين العبارات وليس بوسطها ) .
تقييم أصوات الكلام ( التلفظ ) Speech Sounds، ويتضمن :
– تقيم كل من الأصوات المتحركة ( أصوات العلة ) Vowels والأصوات الساكنة Consonants .
– فحص كيفية نطق الطفل للأصوات المفردة والأصوات الممزوجة ( المقاطع ) Syllables .
– تعين كيف يفهم الآخرين الطفل عندما يستخدم الكلمات المفردة ، العبارات ، والحديث الكلامي .

ربما يحتاج اخصائي النطق واللغة إلى تقييم مهارات الطفل الاستقبالية والتعبيرية ، ليرى إذا كان هناك مشاكل مصاحبة أخرى

ما هو علاج الابراكسيا ؟
– أظهرت الأبحاث أن أطفال الابراكسيا الكلامية يحققون نجاح عندما يتلقون باستمرار علاج مكثف ( 3 – 5 جلسات بالأسبوع ) .

وتكون الجلسات الفردية أفضل من الجماعية ، ومع تحسن الطفل ربما تقل الجلسات الفردية و يبدأ بالجروبات العلاجية .
– محور العلاجات للابراكسيا الكلامية تنصب علي تحسين التخطيط ، التسلسل ، والتنسيق للحركات العضلية لإنتاج الكلام . لكن الأنشطة المصممة على تقوية العضلات الفمية فقط لا تساعد على النطق ، لان الابراكسيا هو اضطراب في تنسيق الكلام وليس القوة .

” لتحسين النطق لابد أن يمارس الطفل النطق ”

– الحصول على تغذية راجعة من أكثر من حاسة مثل التلميحات اللمسية والبصرية ( مثال : مشاهدة الطفل لنفسه أثناء النطق في المرآة / والإحساس باللمس للمخارج الصوتية ) وأيضا التغذية الرجعة السمعية غالبا ما يكون مفيد لتحفيز النطق .
– ومع التغذية الراجعة للحواس المتعددة الطفل يستطيع تكرار المقاطع الصوتية ، الكلمات ، الجمل ، والعبارات الطويلة لتحسين تنسيق وتسلسل عضلات النطق .
– بعض الحالات ربما يستخدمون لغة الإشارة أو نظام التواصل الكلي أو البديل ( مثل الألواح الكترونية للكتابة أو إنتاج الكلام ) إذا كانت الابراكسيا تجعل الكلام صعباً جدا ، وعندما يتحسن إنتاج الكلام تقل الحاجة لهذه الأنظمة بل تستخدم لدعم الكلام وتحريك الطفل بسرعة لمستوى أعلى من اللغة المعقدة .
– التدريبات المنزلية مهمة جداً ، لابد أن يعطى للأهل مهمات وتدريبات للمساعدة في تقدم الطفل والسماح للطفل بتطبيق استراتيجيات خارج غرفة العلاج والتأكد علي تقدم الطفل
– وأكثر الأشياء أهمية أن يتذكر الأهل بان علاج الابراكسيا يأخذ وقت وتعهد والتزام .
– الاطفال الذين يعانون من الابراكسيا يحتاجون إلى دعم ومساندة بيئية مستمرة ليشعروا بالنجاح في التواصل
– بالنسبة للأطفال الذين يتلقون خدمات علاجية أخري مثل العلاج الوظيفي والطبيعي لابد أن يتعاون الأهل والأخصائيين في جدولة الخدمات بطريقة لا تشكل إرهاق وتعب للطفل وتعيقه عن الأداء الجيد أثناء العلاج .

اعداد اخصائى نطق : عبدالعظيم مصطفى

المصدر