أصغر غواص عالمي كويتي من فئة «الداون»

 أصغر غواص عالمي كويتي من فئة «الداون» ووالده يقول لكل أب معاق كن فخوراً وشجع ابنك

خالد الدوسري ابن الــ 15 ربيعاً من الاعاقات الذهنية (الداون)، استطاع أن يكون أصغر لاعب عالمي وأصغر غواص ع‍لى مستوى العالم استحق هذا اللقب بشهادة مدربه ولحصوله على رخصة الغوص المعتمدة من الولايات المتحدة الاميركية، وكما عودتكم «صفحة الحياة إرادة» بعرض كل ما يجعلنا نفخر بأبنائنا من ذوي الاعاقة، استضفنا والد ومدرب اصغر غواص من ذوي الاحتياجات وهو كويتي الجنسية.
تحدث بادي الدوسري والد خالد عن البدايات التي شجعته لجعل نجله يخوض تجربة الغوص بجدية، فقال: إن الفكرة جاءت من خلال السباح العالمي مشعل الرشيد، الذي أحرز رخصة الغوص منذ خمس سنوات، حيث أثبت أن أطفال الاعاقات الذهنية قادرون على خوض هذه التجربة وتحقيق النجاح فيها، لذلك بات في ذهني دائما ان خالد يستطيع تحقيق ما حققه مشعل كونهما من فئة الاعاقة نفسها، لكن وقتها كان خالد في سن صغيرة، أما الآن فقد استطاع الاعتماد على نفسه وخوض غمار التجربة بجدارة كما حصل.
اكد الدوسري ان العالم بدأ الآن يستوعب فكرة ان اطفال «الداون» يمكنهم فعل الكثير في حال توافرت لهم الفرصة وتوافر لهم الدعم، فكانت المبادرة لمركز الغوص بعمل دورة لما يقارب 14 او 15 شخصاً من اطفال متلازمة الداون، ولمعرفة رئيس المركز بحماس خالد، فقد قام بالاتصال بي وابلاغي بالدورة، وعلى اثر ذلك بدأنا اجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وتم تجهيز المعدات اللازمة التي يحتاجها الى التدريب، وبالفعل بدأنا التدريب.
وشدد الدوسري على تجاوب نجله منذ الاسبوع الاول من التدريب الذي قدرت مدته بأسبوعين ونصف الاسبوع، لانه يحمل الحماس والرغبةنفسيهما للغوص وللسباحة، فبدأ خلال اسبوع الغوص بالمعدات الى ان اجتاز الدورة وانهاها بنجاح، ووصلت شهادته من مركز الغوص في اميركا، ونحن بانتظار وصول رخصة الغوص قريبا.
واوضح الدوسري ان هذا الانجاز يعني له الكثير كون خالد الآن اصغر غواص يحصل على رخصة الغوص من فئة الداون، وقد كان اصغر لاعب في بطولة الخليج عام 2005، وهي البطولة الخليجية خارج الكويت بالجري ورمي الكرة اللينة، التي احرز فيها ميداليتين ذهبية وفضية، فكان شعوراً لا يوصف، مبينا ان الشعور ذاته لاي اب يزرع ويحصد مازرعه قائلاً: «انا فخور به بشكل كبير، وهذه الانجازات تعطيني دافعا وتشجيعا للسعي الى مزيد من الانجازات».
18 سنة
واشار الدوسري إلى انه علىالرغم من ان خالد يحمل اعاقة فإنه استطاع تمثيل الكويت وحقق لها انجازا، وهو اصغر لاعب، وانا موظف دولة لمدة 18 سنة لم أمثل الكويت في أي محفل دولي فهذا من دواعي فخري واعتزازي بإنجازاته لذلك أنا أطلب من أولياء أمور المعاقين تشجيع أبنائهم والافتخار بهم.
مقاومة مشاعر الخوف
أكد الدوسري ما كان ينتابه من خوف شديد اثناء نزول خالد في الماء وما يراوده من وساوس ،وقال بالكويتي: «نزلت خالد للماء من قلبي»في إشارة لشدة خوفه وقلقه عليه وتابع مثل انتهاء الاكسجين أو حدوث أي طارئ خاصة لمدة 10 دقائق أو 15 دقيقة تحت الماء حتى يخرج مرة أخرى، موضحا انه حتى يقبل هذا التحدي لا بد ان نترك المشاعر والمقاومةجانبا حتى نستطيع تحقيق النتائج المرجوة ،فلا نستطيع العيش في تخوف ،وان نقف مكتوفين بانتظار النجاحات والانجازات ،لكن لا بد من كسر الحواجز وقبول التحدي والعمل على تشجيع الابناء لتحقيق النجاح.

المصدر : الشبكة السعودية لذوي الاعاقة

عن malnaiem

شاهد أيضاً

الارادة الحديدية بالصور شيء لا يصدق

الارادة الحديدية بالصور شيء لا يصدق إعاقتي – سالي داود اذا أردت ان تعرف المعنى …

اترك تعليقاً