التنمية السياحية في الأحساء تحفز 40 معاقاً للعمل

صحيفة الرياض – خلال ورشة ” السياحة تثري ”

حفّز جهاز التنمية السياحية والآثار بالأحساء مساء أول من أمس الثلاثاء أربعين معاقاً لاقتحام عالم السياحة عبر بواباته المختلفة ومن خلال ما تحظى به هذه الصناعة من تشجيع ودعم لامحدودين من قيادة البلاد .

وراح المدير التنفيذي للجهاز علي بن طاهر الحاجي وعلى مدى ساعتين في ورشة عمل ” السياحة تثري ” التي نظمها الجهاز بالتعاون مع جمعية المعاقين في المحافظة واستضافتها أمانة الاحساء في قاعة هجر.. راح يفتح نوافذ الأمل والمستقبل المضيء القادم أمامهم ، واستذكر غير مرة تأكيدات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار اهتمام وعناية الدولة بالسياحة كصناعة إستراتيجية مستقبلية ، واستشهد بكلمة الأمير سلطان بأن الهيئة العامة للسياحة والآثار تعمل على توعية المجتمع بالآثار الإيجابية للسياحة بالإضافة إلى  إبراز المنافع التي يمكن أن تتحقق من هذا القطاع الواعد كتحسين مستوى الدخل وتوفير فرص العمل وتطوير للبنى التحتية وتحسين لمستوى الخدمات .

ولفت الحاجي إلى أنه بوسع الشاب الذي خلق وقد فقد جزءاً من حواسه أن يتجاوز هذا الجانب بكل سهولة ويقتحم عالم السياحة إذا ما توفر لديه الإصرار والقناعة التامة بما في هذه الصناعة من خير وفير سيعود عليه بالنفع الكثير .

واستطرد مدير جهاز السياحة في الورشة التي حضرها مدير العلاقات في جمعية المعوقين حمد الحويل وخالد السليم مسؤول التدريب والتوظيف في الجمعية ، متحدثاً حول محاور عدة متعلقة بالسياحة الداخلية والخارجية ، وسلط الضوء على المصطلحات السياحية ووضح أهميّتها ، وتناول المقوّمات السّياحة المحلّيّة التي تزخر بها بلادنا عموماًَ ومحافظة الاحساء على وجه الخصوص ، والخدمات التي تقدّمها الهيئة العامة للسياحة والآثار للاستثمار السياحي.

وشدد على أن الورشة تهدف إلى نشر ثقافة السياحة وتهيئة المجتمع المحلي لاستثمار المقومات السياحية المتاحة وإدراك أفراده لمفهوم السياحة ودورها كنشاط اجتماعي واقتصادي وثقافي ، ومساعدتهم على تركيز جهودهم في تطوير ذاتهم واستثمار إمكاناتهم للحصول على وجهات سياحية دائمة ، مع مناقشة القضايا الخاصة بالمجتمعات المحلية والفرص الاقتصادية المتاحة ، والتعرف على التحديات التي تواجه قطاع السياحة في تلك المجتمعات من خلال التعرف على الواقع الاجتماعي للمنطقة المستهدفة بالتنمية السياحية.

عقب ذلك فتح المجال لمشاركة المعوقين في الورشة ، واستمع إلى بعض أفكارهم التي حملت العديد من الطروحات الجديدة التي تعكس حرصا حقيقيا لدى المشاركين في الورشة على اقتحام هذا العالم ، وختمت الورشة بتوجيه الشكر لأمانة الأحساء لاستضافتها الورشة..

المصدر : http://www.alriyadh.com/2010/11/04/article574256.html

عن malnaiem

شاهد أيضاً

النظر عند الأطفال

النظر عند الأطفال إعاقتي – سالي داود أهمية الاعتناء بالعين: وتتمثل في إجراء الاختبارات الدورية …

اترك تعليقاً