البيئة المحببة والملائمة لفئة التوحد

ترجمة : وحدة الترجمة بالجمعية السعودية الخيرية للتوحد.

 

” حاول أن تعرف هل طفلك التوحدي مفرط (زائد) الحساسية أم لا.

 

فإذا كان يعاني من فرط الحساسية فيجب أن يكون منزلك هادئاً بقدر الإمكان وأن تكون الإضاءة معتدلة ومريحة وتجنب أي شيء يسبب الإثارة الزائدة للطفل.

 

” تأكد من توفر السلامة والأمان بالمنزل. بعض الأطفال قد يحاولون القفز من النوافذ أو الجري إلى خارج المنزل أو إلى الشارع وهؤلاء إحساسهم بالخطر ضعيف جداً في الغالب وإذا كان الطفل يميل إلى الجري إلى الشارع فهناك نظم إنذار وتحكم مناسبة لهذه الحالة.

 

” الطفل التوحدي قد يحتاج إلى خصوصية ومساحة شخصية خاصة به كغيره من الأطفال ولذلك يفضل أن تجعل له مكاناً آمناً خاصاً به وحده حتى يجد حريته الشخصية.

 

” قد يكون من المفيد توفير وسائل مساندة بصرية للطفل حول المنزل ومثال ذلك تأمين صورة جدول (عن) الأحداث والمستجدات خلال اليوم.

 

” حاول اغتنام الفرص وإتاحتها للطفل للاتصال والتواصل معك ومثال ذلك أن تحضر أشياء مفضلة لديه وتضعها بعيدة عنكما ولكن على مرأى منه ثم تشجيعه على الإشارة إليها والسؤال عنها.

 

” حاول أن تعوده على نوع معين من روتين الحياة اليومية.

 

ضبط السلوك :

 

بعض الأطفال من فئة التوحد سلوكهم صعب وهذا باب واسع ومسائله متشابكة ومن الأفضل لوالدي الطفل التوحدي الاطلاع على بعض الكتب المتخصصة في هذا المجال والتي يوصي المتخصصون بالاطلاع عليها.

 

معظم مشاكل السلوك ناتجة من صعوبة الاتصال التي تعاني منها هذه الفئة ولذلك من المهم دراسة الوظائف السلوكية والبحث عن الطرق والوسائل التي تساعد الطفل على الاتصال المناسب من خلال الكلمات أو الإشارات كبديل لمشاكل سلوكه وفيما يلي بعض الإرشادات العامة :

 

” حاول إدخال بعض الروتين والتنظيم في الحياة اليومية للطفل التوحدي.

 

تأكد من أن طفلك يدرك ماذا سيحدث في الخطوة التالية. استخدام الصور الفوتغرافية أو الرموز المصورة قد يكون له تأثير فعال في هذه الناحية.

 

” يجب الوفاء بوعدك وحفظ كلمتك إذا وعدت الطفل بشيء ما. قد يحدث للطفل قلق شديد إذا أخلفت وعدك ولم يحدث ما توقعه منك.

 

” حاول استخدام الإجراءات الوقائية. مثلاً فكر في أشياء تصرف انتباه الطفل بعيداً عما يسبب له القلق.

 

” شجع الطفل على الخروج إلى الحديقة أو إلى أي مكان آخر مأمون عندما يشعر بالغضب أو القلق وتأكد من أنه يستطيع الوصول إلى هذه الأماكن بسهولة وبدون عوائق كثيرة .

 

” يجب القيام بتوجيه إيجابي للسلوك. فإذا دخل طفلك إلى المطبخ وقام بتحطيم إناء فخاري وهو في حالة قلق وإثارة فيجب العمل على توجيه سلوكه وقد يتم ذلك مثلاً بأن تحتفظ بصندوق معين به أوعية فخارية رخيصة وتكلم الطفل (بقاعدة) يمكنه إتباعها فتقول له “يمكنك تحطيم هذا الصندوق هناك في نهاية الحديقة”.

 

” استمع إلى طفلك.

 

بعض الأطفال التوحديين قد يكونون قادرين على التعبير بطريقة ما عما يشوش عليهم أو يجعلهم قلقين وقد يحدث ذلك منهم حالاً أو بعد ساعات أو حتى بعد أيام .

 

راقب سلوك طفلك ولاحظ أي أنماط سلوكية يمكن متابعتها وعلى ماذا تدل؟

 

” أمعن النظر وفكر ملياً في بداية المشكلة فقد ترى سلوكاً معيناً ولكن السبب الأساسي قد لا يكون واضحاً.

 

عندما يبدأ سلوك الطفل في التغير والاختلاف عما سبق لاحظ هل سبق ذلك أو تغيير في بيئته أو نمط حياته (الروتيني).

 

كذلك لاحظ هل هناك أسباب صحية لهذا السلوك أم لا حيث أنه قد يكون سبب ضرب الطفل أحياناً لرأسه بالجدار بسبب إصابته بعدوى في أذنه كما قد يكون سبب عض أصابعه هو آلام الأسنان التي يعاني منها.

 

” اختر الحافز المناسب للطفل عندما يتصرف بسلوك جيد واعرف ما هي الأشياء التي يحبها والتي يجدها مشجعة له ومثال ذلك إذا كان طفلك يحب مشاهدة فيلم فيديو معين دعه يشاهد الفيلم عندما يتصرف تصرفاً جميلاً.

 

” كن ثابتاً ومنتظماً في المعاملة مها تكن الاستراتيجية التي تستخدمها تجاه الطفل ومن أجل النجاح في مهمتك يجب أن يستخدم الآخرون نفس الاستراتيجية واللغة التي تستخدما تجاه أي سلوك للطفل. من المهم جداً أن تكون حدود الأشياء واضحة لدى الطفل التوحدي.

 

توجيه وتهذيب الطفل التوحدي:

 

يحتاج هؤلاء الأطفال إلى توجيه وإرشاد نحو السلوك القديم:

 

” هل يفهم الطفل أن ما فعله كان خطئاً؟ يجب أن يدرك خطأه وأن يعرف لماذا هو خطأ! ومثالاً لذلك فبدل أن تقول للطفل ” كنت سيء السلوك هذا اليوم” من الأفضل أن تقول له ” أنت أخذت حلويات أختك وهي ليست لك”.

 

” دع تركيزك على السلوك وليس على الطفل:

 

أخبر الطفل بأنك غير سعيد بما فعله (الطفل) وليس غير سعيد لوجوده ومثال ذلك لا تقل له أنت شرير أو سيء السلوك ولكن دعه يعرف بوضوح أن ما فعله كان خطئاً.

 

” كن مدركاً بأن الطفل التوحدي قد لا يتعلم من التجارب. حيث من الصعب عليه تطبيق ما تعلمه في موقف ما على موقف آخر أو في حالة أخرى وقد يحتاج إلى توجيهات واضحة جداً بانتظام.

 

” قم بتشجيع وتعزيز السلوك الجيد لديه وحاول تشجيعه وحفزه للسلوك الجيد وتجاهل سلوكه السيء كلما كان ذلك ممكناً فكل اهتمام به قد يحفزه ويشجعه كثيراً.

 

” الحالات الخاصة. مهما يكن سلوك الطفل التوحدي جيداً فقد تأتي أحوال وأوقات يكون تصرفه وسلوكه سيئاً فيها وهذا التدهور في السلوك يمكن أن تشاهده في حالات القلق لديه فمثلاً عندما يحدث تغيير في روتين الحياة أو في البيئة مهما كان هذا التغيير بسيطاً فإنه يصاب بالقلق الزائد

المصدر : موقع الجمعية السعودية للتوحد

 

عن malnaiem

شاهد أيضاً

طرق التعلم عند اطفال التوحد

طرق التعلم عند اطفال التوحد إعاقتي – سالي داود طرق التعلم عندالأطفال التوحديين هذه عبارة …

اترك تعليقاً