تحت رعاية الشيخ ناصر بن حمد البحرين تستضيف معرض الوسائل المساندة لذوي الاحتياجات الخاصة في فبراير

أخبار الخليج – نظمت غرفة تجارة وصناعة البحرين مؤتمرا صحفيا حول “معرض الوسائل المساندة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى دول الخليج” والمقرر عقده خلال يومي 2 و3 فبراير القادم بالتزامن مع مؤتمر كبير يناقش قضاياهم تحت رعاية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية، وبتنظيم مشترك بين غرفة التجارة البحرينية والأمانة العامة لغرف مجلس التعاون الخليجي.. والجمعية الخليجية للإعاقة.ومن المتوقع أن يشارك بالمؤتمر نحو 45 شركة خليجية والعشرات من ذوي الاحتياجات الخاصة في المملكة والخليج، حيث ستتاح لهم فرص التلاقي مع أصحاب الأعمال والمنظمين والتعرف على أحدث الأدوات والأجهزة التقنية التي تساعدهم على التكيف مع إصابتهم ودخول سوق العمل بفاعلية.
ويهدف المؤتمر إلى إلقاء الضوء حول علاقة القطاع التجاري بهذه الفئة وجهوده لربطها بالمجتمع من خلال توفير أعمال مناسبة تتلاءم مع إعاقاتهم الجسدية.
وصرح السيد إبراهيم اللنجاوي الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة بأن نسبة هذه الفئة في البحرين لا تتجاوز 1% ورغم ذلك فهي تلقى كل الرعاية من جلالة الملك المفدى وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية، وفي نفس الإطار يسعى القطاع الخاص البحريني للتحرك بإيجابية نحو توفير المزيد من التسهيلات والخيارات وفرص العمل أمام هذه الفئة.
وتشير البيانات التقديرية للبنك الدولي أن هناك ما يقرب من 600 مليون شخص من ذوي الإعاقة في جميع أنحاء العالم تقدر نسبتهم بحوالي 10% من إجمالي السكان، مما يجعل هذه الفئة واحدة من أكبر مجموعات الأقلية في العالم والتي يمكن اعتبارها مهمشة وغير حاصلة على حقوقها من حيث الخدمات والتسهيلات.
وقال اللنجاوي ان الغرفة تهدف من وراء مساهمتها في هذه الفعالية إلى مزيد من الاهتمام بهذه الفئة وحث القطاع الخاص البحريني على ذلك وتوفير المزيد من الفرص أمامها للعمل والارتقاء اجتماعيا.
وأوضح أن هناك العديد من القرارات التحفيزية على الاستعانة بهذه الفئة في القطاع الخاص البحريني.. بشرط أن يتم تدريبهم وتأهيلهم بالشكل اللائق لاحتياجات سوق العمل مؤكدا أن أغلبهم يثبت كفاءة كبيرة في الوظائف المختلفة وخاصة تلك الملائمة لطبيعتهم.. وضرب مثلا بسيدة تعمل في إحدى البنوك الوطنية بكفاءة واقتدار لأكثر من 20 عاما متواصلة.. مشيرا إلى أن القطاع الخاص البحريني على استعداد لاستيعاب المزيد من هذه الفئة.
وحول الفرص الاستثمارية في المعرض.. قال اللنجاوي انها تشمل تأسيس مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.. ومعهدا فنيا ونادي الإعاقة وتصنيع الأجهزة.. وتصنيع الأطراف الصناعية.
ومن جانبه أوضح السيد عبد الرحيم نقي أمين عام اتحاد الغرف الخليجية أن المعرض يكتسب أهمية كبيرة لكونه يمثل ركيزة أساسية يقوم عليها النهوض بمستوى حياة الأشخاص من ذوي الإعاقة وتحسين مستواهم المعيشي واعتمادهم على أنفسهم.. وقال اننا نتوقع مشاركة واسعة في المعرض الذي يهدف الى تعزيز روح المواطنة والأسرة الخليجية الواحدة وإطلاع هذه الفئة وأولياء أمورها على أهم المستجدات والوسائل الحديثة في مجال الإعاقة وتطوراتها على المستوى العالمي.
وأشار إلى أنه تم توجيه الدعوة إلى كل الجهات ذات العلاقة.. مشيدا بجهود الجمعية الخليجية للإعاقة بتوفير قاعدة معلومات لذوي الاحتياجات الخاصة وإصدار المطبوعات الدورية الخاصة بهم.
وقالت السيدة وفاء اليزيدي نائبة رئيس الجمعية الخليجية للإعاقة أن المؤتمر يهدف إلى إلقاء المزيد من الضوء على دور هذه الفئة في المجتمع الخليجي والتوعية بأهمية رعايتها وتثقيف الجمهور حول القضايا ذات الصلة بالإعاقة.. وكذلك استعراض أحدث الخدمات والتكنولوجيا العالمية التي تقدم لهذه الفئة.
في حين أكد الدكتور سيف علي الحجري نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر أن هذه الفئة مازالت الأقل حظا في سوق العمل مبينا أن المعرض يهدف بالمقام الأول إلى تأهيل ذوي الإعاقة لدخول سوق العمل وتعريف القطاع الخاص الخليجي بإمكاناتهم.

المصدر : http://www.akhbar-alkhaleej.com/#!411240

عن malnaiem

شاهد أيضاً

النظر عند الأطفال

النظر عند الأطفال إعاقتي – سالي داود أهمية الاعتناء بالعين: وتتمثل في إجراء الاختبارات الدورية …

اترك تعليقاً