وفد من المعاقين بالكويت زار معرض السيارات القديمة والتاريخية

أكد رئيس مجموعة «همتنا لديرتنا» ابراهيم المشوطي ان الاعلام يلعب دورا مهما في ابراز قدرات وطاقات ابنائنا المعاقين وتوصيل رسالتهم للمجتمع. وقال في تصريح صحافي عقب الزيارة التي نظمتها مجموعة «همتنا لديرتنا» لمجموعة من ذوي الاعاقة الى متحف السيارات التاريخية والقديمة والتقليدية، ان الأبطال من ذوي الاعاقة رفعوا راية الكويت خفاقة في مختلف المحافل الدولية عبر البطولات التي سجلوها في مختلف الأنشطة الرياضية وغير الرياضية. وتوجه بالشكر والتقدير لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد على اهتمامه بالمعاقين وعلى مساهمته في انشاء هذا الصرح (المتحف)، معربا عن امله ان يتحقق وعد ادارة متحف السيارات بمساهمة ومشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في احتفالات الدولة بالسيارات القديمة والمكشوفة خلال مهرجان هلا فبراير او غيره من الاحتفالات. بدوره رحّب عضو متحف السيارات التاريخية والقديمة والتقليدية احمد العنزي بأي آراء او اقتراحات او تعديلات من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة لمسؤولي لجان المتحف، لافتا الى ان هذه الاقتراحات والآراء ستلقى اهتمام ودراسة اللجان المختلفة في المتحف. وقال انه سيتم افتتاح مبنى جديد لمتحف السيارات قريبا بعدما تبين ان مقره صغير نوعا ما، مشيرا الى ان متحف السيارات التاريخية والقديمة والتقليدية أنشئ بتبرع من سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد.

بدوره أوضح رئيس اللجنة الفنية في متحف السيارات وائل مقدم أن «لجنة الورش تضم ورشا تعليمية وتثقيفية تنبثق منها العديد من الأنشطة يتم السعي من خلالها للتعريف بجميع أجزاء السيارة، مشيرا الى ان «هذه الورش سيتم افتتاحها قريبا».

بدوره قال رئيس لجنة التنسيق والمتابعة حسين توينة ان «انشاء متحف السيارات كان حلما وتحقق بدعم سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد معلنا عن «مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في مقدمة مسيرة سينظمها المتحف قريبا». وتمنى من «ذوي المعاقين مواصلة الحضور للمتحف»، موضحا ان «المتحف يشرع ابوابه لجميع الحضور طيلة أيام الأسبوع عدا الجمعة على فترة صباحية من 9 صباحا الى 12 ظهرا وعلى فترة مسائية من 5 مساء إلى 8 مساء. وأفاد بأن إدارة المتحف كانت ولا تزال من الرواد في هذا المجال سواء في سيارات الرالي او سيارات دراج تريس حيث كنت اشارك في مسابقات بدول العالم ودول خليجية». واكد مدير اللجان في متحف السيارات مصطفى مخصيد ان «المعاقين سيكون لهم دور كبير في متحف السيارات ربما قبل أدوارهم كمسؤولين في المتحف وسيتم دفعهم للمشاركة في انشطة المتحف، مشيرا الى ان السيارات التاريخية تعتبر إرثا حضاريا للكويت وقال «اللي ماله أول ماله آخر» فهذه السيارات تعتبر توثيقا لفترات وحقب تراثية تاريخية معينة».

أما سفير المعاقين عبدالكريم العنزي فقال ان «زيارتنا في متحف السيارات ان دلت على شيء فإنما تدل على اهتمام ادارة المتحف بفئة المعاقين ولا شك أن هذه خطوة جميلة نشكر عليها إدارة المتحف»، مؤكدا ان «المعاقين سيشكلون فريقا واحدا مع إدارة متحف السيارات ليستقبلوا معا ضيوفه».

المصدر : http://www.afeyaa.com/news-action-show-id-1203.htm

عن malnaiem

شاهد أيضاً

النظر عند الأطفال

النظر عند الأطفال إعاقتي – سالي داود أهمية الاعتناء بالعين: وتتمثل في إجراء الاختبارات الدورية …

اترك تعليقاً