السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته يزوران المعسكر التدريبي للمنتخب السوري للأشخاص ذوي الإعاقة

أفياء -الهام فلاحة
قام السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته، مساء أمس الأحد 5 أيلول 2010، بزيارة المعسكر التدريبي لمنتخبات الأولمبياد الخاص السوري المشاركة في دورة الألعاب الإقليمية السابعة للأولمبياد الخاص لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي تستضيفه دمشق ما بين 24 أيلول 2010 و 3 تشرين الأول، بمشاركة 23 دولة.
وذكرت وكالة الأنباء السورية سانا أن السيد الرئيس والسيدة عقيلته قد اطلعا على تدريبات وورشات عمل الفرق المتطوعة وأهالي الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة المشاركين في تحضيرات مؤتمر صغار السن الذي يقام خلال الأولمبياد الإقليمي واستمعا من المشرفين إلى شرح حول النشاطات والبرامج التي تجري خلال الأولمبياد بالإضافة إلى المسابقات الرياضية كمؤتمر صغار السن الذي يساهم في تكريس ثقافة الاعتزاز بالنفس لدى الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ولدى أهاليهم عبر الورشات التي يشاركون فيها والمهارات التي يتعلمونها والتي تساهم أيضا في تهيئتهم للمستقبل وتحويلهم إلى مشاركين حقيقيين في حركة المجتمع.
بعد ذلك حضر الرئيس الأسد والسيدة عقيلته ورشة عمل لتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة والمتطوعين على العلاقات العامة حيث يشارك ذوو الاحتياجات الخاصة للمرة الأولى على مستوى العالم في عملية التنظيم والاستضافة خلال الاولمبياد وقد تبادل السيد الرئيس والسيدة عقيلته الحديث مع مجموعة متدربين من ذوي الاحتياجات الخاصة واستمعا منهم إلى مدى استفادتهم من التدريب الذي يخضعون له.
ثم اطلع الرئيس الأسد والسيدة عقيلته على الأنشطة الترفيهية لذوي الاحتياجات الخاصة من اللاعبين وأهاليهم والمتطوعين وتبادلا الأحاديث الودية معهم وتمنيا لهم التوفيق في مسابقات الأولمبياد ثم جالا في القاعة المخصصة لتعلم ذوي الاحتياجات الخاصة الرسم قبل أن يستمعا إلى عزف بعضهم على عدد من الآلات الموسيقية.
وأعرب الرئيس الأسد والسيدة عقيلته عن إعجابهما بروح العزيمة التي لمساها لدى المتطوعين وأكدا أن اندفاع المتطوعين الذين تزايد عددهم ليتجاوز الـ 800 متطوع من مختلف الشرائح الاجتماعية فضلاً عن مئات المتطوعين الراغبين بالمشاركة لإنجاح هذا الأولمبياد من شأنه أن يسهم في تكريس ثقافة التطوع في جميع مناحي الحياة في المجتمع السوري.
كما أثنيا على الجهود المتكاملة التي يقوم بها أهالي ذوي الاحتياجات الخاصة والمشرفون والمدربون والمؤسسات الحكومية والقطاع الأهلي والخاص والتي جعلت من الأولمبياد حدثا للعمل المتكامل لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع وتنمية قدراتهم لكي يتمكنوا من المشاركة الفاعلة في المجتمع وأداء دورهم في عملية التنمية.
يذكر أن الأولمبياد الخاص السوري انتسب إلى هيئة الأولمبياد الخاص الدولي عام 1994 وهو أحد البرامج التي تقع في الشرق الأوسط لتطبيق قواعد الأولمبياد الخاص الدولي وممارسة دوره في تنمية القدرات الرياضية عند الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية وزيادة عدد المشاركين فيها

المصدر : http://www.afeyaa.com/news-action-show-id-1172.htm

عن malnaiem

شاهد أيضاً

النظر عند الأطفال

النظر عند الأطفال إعاقتي – سالي داود أهمية الاعتناء بالعين: وتتمثل في إجراء الاختبارات الدورية …

اترك تعليقاً