حالات متشابهة ومختلفة مع ذوي فرط لحركه وتشتت الانتباه

تختلط أعراض الحالة مع حالات سلوكية أو مرضية أخرى، لذى يجب دراسة الحالة جيداً، وذلك ما يسمى التشخيص الفارق Differential Diagnosis ، كما لوحظ أن بعض تلك الحالات يمكن أن تحدث في نفس الوقت أو كمشكلة ناتجة عن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وهنا تكمن الصعوبة في التشخيص، ومن تلك الحالات:
* صعوبات التعلم – الديسليكسيا  Learning disabilities
في هذه الحالات يكون الذكاء طبيعياً أو أقرب للطبيعي، ولكن هناك فشل دراسي نتيجة لوجود صعوبات محددة مثل صعوبات في القراءة – الكتابة – النطق – الحفظ، وغالباً ما تكون درجة التركيز مقبولة.
* التوحد Autism وطيف التوحد
هي أحد الأمراض السلوكية النمائية التي تظهر أعراضها بين سن الثانية والثالثة من العمر، لها أنواع متعددة مثل:
– الاضطراب التوحدي Autistic disorders
-اضطراب ريتز   Rett`s disorder
-اضطراب أسبيرجر Asperger`s disorder
-اضطراب التحطم الطفولي Childhood Disintegrative Disorder
– اضطرا بات التطور العامة غير المحددة Pervasive Developmental Disorder Not Otherwise Specified ( PDD -NOS )
ولكل من تلك الحالات أعراضه الخاصة، وقواعد محددة للتشخيص، وتتركز الأعراض في:
– نقص في التفاعل والتواصل الاجتماعي
– نقص في التواصل اللغوي وغير اللغوي
– نقص المقدرات الإبداعية
– وجود بعض النشاطات والاهتمامات النمطية المكررة
* القلق  Anxiety disorder
هي حالة الإحساس بالخوف وعدم الارتياح، قد يكون الخوف من المجهول والمستحيل، يظهر كتعبير عن الضغوط النفسية التي يواجهها الطفل، هذه الضغوط قد تكون مؤقتة مثل الامتحانات، أو تكون مستمرة كالبيئة المنزلية والاجتماعية ( طلاق الوالدين، العنف الأسري)، وتكون الأعراض جسمية أو نفسية، قد تكون خفيفة وغير واضحة أو شديدة، وعادة ما ينعكس القلق على تصرفات الطفل كفرط الحركة، قلة الاستيعاب والتركيز، الفشل الدراسي، العناد ، العدوانية، التحدي، وغيرها.
* الاكتئاب  Depression
الكآبة والحزن تصيب جميع الأعمار نتيجة عوامل مختلفة، كما أن التعبير عنها يكون بصور مختلفة تجعل من الصعوبة أحياناً تشخيصها، فالرضيع قد يعبر بالبكاء والغضب واضطراب النوم، والأكبر سناً بالانزواء،   وقد يكون هناك تأخر في اكتساب المهارات الحركية والفكرية، وعند سن المدرسة تظهر عليهم  بعض الأعراض مثل:
– علامات الحزن – الانطوائية
– القلق
– يفكر ببطء ويتكلم ببطء
– ضعف التركيز والتذكر
– ضعف اتخاذ القرارات
– تغير واضطراب في أسلوب وطريقة الأكل والنوم
– فقدان الاهتمام والرغبة في أشياء كان يرغبها
– الفشل الدراسي
– العدوانية
* اضطراب السلوك – التصرف  Conduct Disorder
هو النمط المتكرر والثابت من السلوك الذي تنتهك فيه الحقوق الأساسية للآخرين، أو الخروج على الأعراف والقوانين الاجتماعية بشكل خطير ومن أعراضه :
– العنف ضد البشر والحيوانات : يتعامل مع الناس بقسوة جسدية، غالباً يبدأ عراكات جسدية
– تدمير الممتلكات  بالكسر أو الحرق
– النصب أو السرقة  ، يكذب ويخدع الآخرين للحصول على طلباته
– الانتهاك الخطير للقوانين : يهرب من المدرسة، يتأخر خارج البيت ليلاً
– عدم القدرة على بناء الصداقات
– وجود خللاً إكلينيكيا واضحاً في الوظائف الاجتماعية أو المدرسية أو الوظيفية
* اضطراب المعارضة والعصيان  Oppositional defiant disorder  (ODD)
هي حالات تتشابه مع حالات اضطراب السلوك، كما تتشابه مع حالات اضطراب فرط الحركة نقص الانتباه في أعراض كثيرة، ويكمن التشخيص في تطبيق الشروط كما وردت ضمن الدليل التشخيصي الإحصائي للاضطرابات النفسية في طبعته الرابعة DSM-IV  ، ومن أعراض هذه الحالة :
– العدوانية
– تدمير الممتلكات
– الانتهاك الخطير للقوانين
– عدم القدرة على بناء الصداقات
– وجود خللاً إكلينيكيا واضحاً في الوظائف الاجتماعية أو المدرسية أو الوظيفية
انفصام الشخصية  Schizophrenia
قد يحدث انفصام الشخصية في عمر مبكر ولكن لا يمكن الكشف عن الحالة بسهولة، وعادة ما يكون الطفل ذو معدل الذكاء دون المتوسط ، وتكون اللغة عادية بدون مشاكل، كما أن لديه استجابة حادة للأحاسيس ( حرارة، برودة )، وتظهر عليه علامات هلوسة وهذيان.
* الاستحواذ الوسواسي Obsessive compulsive disorders   :
هو اعتلال قلقي حيث تعاود المريض باستمرار أفكار أو نزوات غير مرغوب فيها  تسمى الاستحواذ، مع سيطرة الأحاسيس لعمل شيء ما لكي تقلل من درجة الاستحواذ، هذه الأفكار الاستحواذية تظهر على أشكال ودرجات متنوعة، من فكرة فقدان التحكم على النفس، إلى الحرص على نظافة الجسم أو جزء منه بشكل مستمر ومبالغ فيه، هذه الزيادة بالعناية والاهتمام في التصرفات والسلوك  لدى المريض بالاستحواذ الوسواسي لا معنى لها، تحدث بشكل مكرر ومقلق، وفي بعض الأحيان تكون ضارة، ومع ذلك يجدون صعوبة في السيطرة والتغلب عليها.
* صعوبات الارتباط العاطفي Attachment disorders
عدم قدرة الطفل على إقامة روابط عاطفية مع الوالدين، وغالباً ما يحدث ذلك نتيجة الحرمان العاطفي أو القسوة.
التخلف الفكري :
بعض حالات التخلف الفكري قد لا تكون لديهم علامات جسمية واضحة، أو أن تكون درجة التخلف لديهم بسيطة أو متوسطة، ولكن لوحظ أن حوالي 20% من حالات التخلف الفكري لديهم علامات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
*الفرط الحركي  Hyperkinetic disorder
هنا فرط وزيادة الحركة تؤدي إلى قلة التركيز في النشاط
*متلازمة تورتي Tourette`s Syndrome:
اضطراب نفسي لدى الأطفال تظهر فيه بعض الأعراض قبل البلوغ، تلك الأعراض تتغير حدتها من وقت لآخر، وغالباً ما تزيد مع التقدم في العمر، ويمكن علاج الحالة بالأدوية، ومن تلك الأعراض :
– في 50-60% من الحالات تكون هناك أعراض فرط الحركة ونقص الانتباه،
– حركات لا إرادية متتابعة وبدون سبب
– حركات دائمة تسمى اللازمة Tic سواء في الأطراف أو قسمات الوجه، أو تكون على شكل خلجات في العضلات الصغيرة في الوجه والرقبة، مثل نطرة الرأس، تكرار إغلاق العينيين، حركات متكررة للكتف أو الساعد
– حركات جسمية راقصة ( العضلات الكبيرة )  Chorea
– عدم القدرة على تركيز الكلام أو بدايته، أو اختفاء الصوت أو الزعيق
* حالات الصرع
في بعض حالات الصرع لا يكون التشنج من العلامات المميزة له، ويكون نقص الانتباه وأحلام اليقظة واضحة، وقد تكون الحركة بلا هدف، ومن هذه الأنواع:
– نوبات الصرع الخفيف  Petit mal epilepsy – نوبات التغيب Absence Seizures:
يسمى أحلام النهار، حيث يفقد المريض الوعي بشكل سريع ومفاجئ لمدة قصيرة جداً اقل من 15 ثانية، ومن السهولة عدم ملاحظة الآخرين له، تتكرر الحالة بشكل كبير تصل إلى مائة مرة في اليوم الواحد، لا يوجد سقوط أو تشنجات، يفقد التركيز مما يؤثر على تحصيله الدراسي
– التشنج الجزئي المركب Complex Partial Seizures – صرع الفص الصدغي Temporal Lobe Epilepsy
هذه الحالة تحدث في المواليد والبالغين ويندر حدوثه في الأطفال، ويحدث لأسباب غير معروفة ، ويكون الفحص السريري سليم في العادة، وتبدأ الأعراض على شكل وجود علامات منبهةAura قبل حدوث النوبة، يليها فقد الوعي بدون السقوط ، يبدو المريض أثناء النوبة مترنحا ومرتبكا، ومدة النوبة قصيرة (2-5 دقائق )، تحدث 2-5 مرات في اليوم الواحد، وقد تختلط هذه الأعراض مع أعراض نوبة الصرع الخفيف، وقد يصاحبها حدوث تصرفات لا هدف لها كالمشي العشوائي والتفات الرأس أو شد الملابس، أو حركات غريبة ( كالمضغ – مص الشفاه – البلع – حركات متكررة للأصابع)، تكون متكررة وعلى نمط واحد وبدون هدف، الكلام غير المنطقي والتمتمة، حالة من الحلم، أحاسيس غريبة ( الرؤية، الشم، النضر)، أنخداعات بصرية كأن يرى الأشياء أكبر أو أصغر من حجمها، أنخداعات سمعية كأن يكون هناك أصوات معينه أو صوت موسيقى،  صعوبة التنفس مع ازرقاق الشفاه،  أتساع حدقة العينين.
وبعد النوبة تحدث للطفل مشاكل لغوية وصعوبة الكلام،  مشاكل سلوكية مع نقص القدرات الذهنية، الارتباك وعدم أدراك المريض أو تذكره لما حدث، القلق والاكتئاب
*حالات اضطراب الغدة الدرقية
عند زيادة إنتاج هرمون الثيروكسين من الغدة الدرقية فان ذلك يجعل المريض مضطرباً متهيجاً، كثير الحركة لا يهدأ، قليل النوم، كثير الجوع، نحيل العود لا يسمن،  وقد يلاحظ لديه ارتفاع درجة الحرارة.
يقل إنتاج الهرمون من الغدة الدرقية لأسباب متعددة ، قد يكون هذا النقص خلقي منذ الولادة ، أو قد يحدث في أي مرحلة عمريه، وعلامات هذا النقص قد تلاحظ بسهولة ، وقد تأخذ أسابيع أو شهور كي تظهر ، وعادة ما تكون تدريجية وبطيئة مما يجعل التشخيص متأخراً، وتكون الأعراض المبكرة على شكل وجود اصفرار في الجلد والعينين لدى المواليد ويستمر لمدة طويلة، كما يلاحظ كثرة النوم وصعوبة الرضاعة، وفي المراحل التالية يكون الطفل خاملاً قليل الحركة، ضعيف الاستجابة، ضعيف التركيز والانتباه، عدم الاهتمام بمن حوله، كثير النوم، مع قلة الأكل والإمساك، صعوبة التنفس، الشخير المستمر، ويلاحظ وجود الفتق السري ، وانخفاض درجة الحرارة.
*الخرس أو الصمم الاختياري  Elective mutism
بعض الأطفال يتكلمون في مكان ما ( المنزل مثلاً ) ويمتنعون عن ذلك في مكان آخر (المدرسة)، وعادة ما يكون ذلك طبيعياً في الأطفال حتى سن الخامسة من العمر، إلاّ أن بعض الأطفال قد يكون لديهم مشاكل سمعية أو بصرية لذى يجب أجراء قياس السمع والنظر لهم
* الصمم الخلقي
الأطفال المولودون بالصمم يواجهون الكثير من المشاكل خلال نموهم وتطورهم، وقد يكون لديهم مشاكل سلوكية متعددة، ومنها الانعزال الاجتماعي ونقص التواصل اللفظي، وإذا كانت درجة نقص السمع متوسطة فقد يصنفون في فئة المتخلفين فكرياً أو التوحيديون، وهؤلاء لديهم القدرة على التواصل غير اللفظي عن طريق لغة الإشارة وقراءة الشفاه والتقليد والمحاكاة.
*الحبسة APHASIA
هي فقد المقدرة على الكلام نتيجة أسباب متعددة، أهمها إصابة الدماغ بالأذى لأسباب متعددة، حيث يكون هناك عدم المقدرة على إرسال أو استقبال كلمات أو جمل ذات معنى، مما يؤدي إلى مشاكل اجتماعية، ولكن هؤلاء الأطفال يكون لديهم الرغبة في التواصل مع الآخرين، حيث يكون هناك تواصل غير لغوي – بالإشارة مثلاً، كما أنهم يحبون اللعب مع أقرانهم، وعند قيامهم باللعب فأنهم يستخدمون مخيلتهم، كما يقومون باللعب بأصوله وقوانينه.
* اضطرابات الكلام
بعض الأطفال يكون لديهم صعوبة في فهم الكلام – النمط الاستقبالي – وبالتالي عدم القدرة على تعلم الكلام، وآخرون تكون لديهم صعوبات في التعبير حيث يمكنهم الفهم ولكن لا يقدرون على التعبير – النمط التعبيري ، وقد يتجاهل هؤلاء الأطفال جميع الأصوات الصادرة كالصّم، وقد يكونون انعزاليين اجتماعيا، ومع ذلك فهم قادرين على التواصل مع الآخرين بأعينهم – التواصل النظري – كما يمارسون اللعب التظاهري.
* صعوبات تطور اللغة   Developmental Language Disorder
حيث يكون هناك تأخر في نمو اللغة لدى الطفل، ويكون نموه الاجتماعي طبيعي نسبياً                                                                           * المصدر                                                                                                                                                                   – موقع أطفال الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة

عن malnaiem

شاهد أيضاً

قلة التركيز وفرط الحركة

قلة التركيز وفرط الحركة إعاقتي – سالي داود الدكتورة/ دعد المارديني تعريــفة: من الأمراض التي …

اترك تعليقاً