الذكاء

سؤال يرد على خاطر كل أب وأم ، هل ابني ذكي؟ وهل هو ذكي جداً ؟ واثر الانتهاء من طرح السؤال يبدأ السائل في الإجابة، نعم انه ذكي، إن علاماته في امتحانات الحساب عالية . وعندما نسأل الأم وما علاماته في اللغة ؟ تقول المهم انه متفوق في الحساب ، واللغة لا تحتاج إلى مستوى رفيع من الذكاء لتعلمها ، فالكل يتكلم ويقرأ ويكتب ، وتصيبها الدهشة عندما يقول لها متخصص تربوي ، إن الحساب ليس المؤشر الأقوى على ذكاء طفلك وربما كانت اللغة . ويسأل الأب ما هو الذكاء ؟ ليجيب التربوي وبحذر انه مجمل قدرات الفرد وذكاءاته المتعددة ومنها :

1-   الذكاء اللغوي: ويعني التمكن من استعمال اللغة بكفاية عالية قراءة وكتابة وحديثاً واستيعاباً.

2- الذكاء المنطقي ( الرياضي): وهو القدرة على التفكير المنطقي والتعرف على العلاقات المنطقية بين الأحداث والمواقف والتفكير المجرد بما في ذلك استعمال الأرقام. كما يتضمن الذكاء المنطقي عمليات التصنيف والاستدلال والتعميم ووضع الفروض واختبارها.

3- الذكاء البصري – المكاني: ويتضمن القدرة على إدراك المعالم المكانية والبصرية بدقة والتعرف على الاتجاهات والمساحات والحيز.

4- الذكاء النفسحركي: ويشمل القدرة على استعمال أجزاء الجسم من جهة والقدرة العقلية من جهة أخرى في التعبير عن الأفكار والمشاعر ومن سماته المرونة والسرعة والتوازن والدعم.

5-   الذكاء الانفعالي ( الوجداني ): وله بعدان :

أ‌-  العلاقة بين الشخص والأخر ويشمل القدرة على إدراك مشاعر الآخرين والإحساس بتلك المشاعر من خلال تعبيرات الصوت والوجه وفهم القيم والاتجاهات والاستجابة للتصرفات والتعليمات، ويرتبط بذلك سلوك يراعى كل هذه المكونات.

ب‌-العلاقة بين الشخص وذاته ويتضمن القدرة على معرفة الذات والتحكم في تصرفاتها واحترامها وبناء العلاقات واتخاذ القرارات في ضوء فهم متقدم للقيم الفردية والاجتماعية .

* المصدر

– موقع منار متخصص في التربية الخاصة

عن malnaiem

شاهد أيضاً

أنشطة مفيدة لنمو طفلكِ وتنمية ذكائه

أنشطة مفيدة لنمو طفلكِ وتنمية ذكائه إعاقتي – سالي داود لا بد أن الوقت الذي …

اترك تعليقاً