علاج شلل الأطفال

‏مرض شلل الأطفال من الأمراض التي لا يوجد لها علاج نوعي محدد حتى الآن، والسبيل الوحيد للوقاية منه التطعيم والعناية بالصحة العامة ، وما يمكن القيام به هو تخفيف الأعراض ومنع حدوث المضاعفات، من خلال ما يلي :
-الراحة في السرير : وخاصة في المرحلة الأولى من الإصابة
– مسكنات الألم
– كمادات ماء حار
– موازنة السوائل بالجسم والتغذية الجيدة
– التنفس الصناعي  : ليساعد المرضى على التنفس عند إصابة عضلات التنفس بالشلل
-العلاج الطبيعي: لمنع حدوث التشوهات والتيبس المؤلم في العضلات ، وتساعد التمرينات المركزة على تقوية العضلات وإعادة تدريبها فيما بعد
– الجبائر أو الأربطة أو العكازين لكي تساعدهم على الحركة
– التدخل الجراحي : لتعديل بعض العيوب الجسمية الناتجة عن الشلل
لقاح شلل الأطفال Polio Vaccine
يعتبر إعطاء لقاح شلل الأطفال أفضل طريقة للوقاية من هذا المرض و يجب أن يتلقى الطفل 5 جرعات من هذا اللقاح قبل دخوله المدرسة، و هناك نوعان من لقاح شلل الأطفال : لقاح شلل الأطفال الفموي، لقاح شلل الأطفال غير المفعل بطريق الحقن العضلي
أولاً : لقاح شلل الأطفال الفموي Oral Polio-Vaccine OPV
وهو عبارة عن فيروس ضعيف  ، يؤخذ عن طريق الفم – نقطتين ، يحتوي على الأنواع الثلاثة لشلل الأطفال ، أكتشفه العالم سالك Salk عام 1955، يؤمن مناعة ممتازة ضد المرض، ولا يعطى للأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة .
ثانياً : لقاح شلل الأطفال بطريق الحقن العضلي Intramuscular Polio-vaccine IPV

 وهو عبارة عن جرثومة ميتة ، تؤخذ عن طريق العضل – حقنة عضلية ،و تحتوي على الأنواع الثلاثة لشلل الأطفال ، أكتشفها العالم سابين Sabin عام 1962، يؤمن مناعة ممتازة ضد المرض ، تعطى الأطفال ذوي المناعة الضعيفة – الايدز، السرطان، العلاج الشعاعي أو الكيماوي، العلاج بالكورتيزون لفترة طويلة ،و يعطى للأطفال الذين يعيشون مع أطفال مصابين بنقص المناعة ، و لا يعطى اللقاح العضلي للأطفال الذين يتحسسون للستربتومايسين أو النيومايسين بسبب دخول هذه الأدوية في تركيب اللقاح

 * الإجراءات للوقائية من شلل الأطفال :
‏1. التبليغ الفوري عند اكتشاف الحالة وعزلها بالمستشفى، مع إعطاء العلاج اللازم.
2. التطهير المستمر لإفرازات ومتعلقات المريض.
3. حصر المخالطين المباشرين مع إعطائهم العلاج الوقائي ( الجآ ما جلوبيولين Gamma Globulin ‏) عن طريق الحقن، مع إعطائهم جرعة منشطة من تطعيم الشلل الفموي للأطفال دون الخمس سنوات، والمتابعة لاكتشاف أي حالات أخرى.
4. التطعيم ويوجد له أربعة أنواع منها :
4.أ. التطعيمات الأساسية : وهي خمس جرعات على النحو التالي – الأولى عند عمر شهرين من تاريخ الولادة – الثانية عند عمر أربعة أشهر – الثالثة عند عمر ستة أشهر – وجرعتان تنشيطيتان، الأولى: عند عمر سنة ونصف، والثانية: عند عمر أربع سنوات وحتى دخول المدرسة.
4.ب. التطعيمات الاحتوائية : وهي تطعيمات وقائية ضد العدوى في حالة الاشتباه في ‏وجود حالة مرضية، حيث يتم إعطاء جميع الأطفال دون سن الخامسة في منطقة وقوع الحالة المرضية جرعتين من التطعيم بفاصل شهر بينهما، بغض النظر عن سابقة التطعيم.
4.ج. التطعيم الاجتثاثي: وهو يتم في المناطق المعرضة لخطر ظهور حالات مرضية، أو الأماكن منخفضة التغطية بالتطعيم، وبذلك يتم القضاء على فيروس شلل الأطفال من البيئة، ويتم التطعيم بنفس الطريقة السابقة.
4.د. حملات التطعيم الوطنية: وهي حملات وطنية على مستوى الأقطار، وهدفها القضاء على فيروس شلل الأطفال من البيئة في زمن محدد، ورفع مستوى المناعة ضد الفيروس، ويتم التطعيم بنفس الطريقة السابقة لجميع الأطفال دون سن الخمس سنوات بغض النظر عن سابقة التطعيم.
5. ‏أوقات الأوبئة: يجب التركيز على التوعية الصحية عن المرض، وطرق انتقاله، والوقاية منه مع تأجيل أي عمليات جراحية عادية، أو الحقن بالعضل، حيث إنها تساعد على تحويل الحالات تحت الإكليكنية (غير الظاهرة) إلى حالات ‏مرضية شللية، مع مراعاة النظافة العامة، وتحسين صحة البيئة، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، وضرورة رفع نسبة الكلور في مياه الشرب أثناء التنقية.
‏6. دور المجتمع في القضاء على المرض، وبصفة خاصة الأسرة والمدرسة فلهما دور أساس ومهم وذلك من خلال:
‏6.أ. التأكد من أن جميع الأطفال قد أكملوا الجرعات الأساسية والمنشطة طبقاً لجدول التطعيمات المعمول به والحرص على إعطائهم أي جرعات تنشيطية أخرى.
6.ب. التعاون مع الجهات الصحية المعنية عند تنفيذ الأنشطة الخاصة لاستئصال مرض شلل الأطفال بشكل نهائي.
6.ج. في حالة ظهور أعراض أو اشتباه في حالة مرض شلل الأطفال بالمنطقة، على أي طفل مصاب بارتفاع في درجة الحرارة أو قيء غير معروف السبب، يجب عرضه بأسرع وقت ممكن على الطبيب المختص لفحصه وتشخيص حالته.                                                                                                                                                                         * المصدر                                                                                                                                                                                                     – موقع أطفال الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة

عن malnaiem

شاهد أيضاً

فن التعامل مع المعاق حركيا

فن التعامل مع المعاق حركيا إعاقتي – سالي داود   تعرف الإعاقة الحركية بأنها اضطراب …

اترك تعليقاً