الصلب المشقوق وعيوب العمود الفقري

* السنسنة المشقوقة :

   الصلب المشقوق – السنسنة المشقوقة، مهما كانت التسمية فهي حالة مرضية، قد يكون الاسم غريباً، تلك الحالات بدأنا نتعرف عليها ونهتم بها، نرى الطفل معاقاً حركياً، وغالباً يكون الذكاء طبيعياً، يمكن أن يعيش الطفل حياة طبيعية بمساعدة المجتمع، وغالباً ما تكون الوفاة نتيجة الفشل الكلوي، ويكون التأثير النفسي كبيراً نتيجة عدم التحكم في البول والبراز.
* أنواع الصلب المشقوق :                                                                                                                                             هناك أنواع متعددة للصلب المشقوق ، حسب حجم الإصابة ومقدارها ويمكن إيجازه فيما يلي:                                                                   ـ الصلب المشقوق المستتر Spina bifida occulta
·  عدم إنغلاق قوس الفقرة / الفقرات
·   وجود الحبل الشوكي في مكانه الطبيعي
·   عدم خروج الغشاء السحائي
·    مغطي بالجلد

  ـ التورم السحائي  Meningocele
·  عدم إنغلاق قوس الفقرة / الفقرات
·  الحبل الشوكي في مكانه الطبيعي
·   خروج الغشاء السحائي مكوناً كيساً مائياً
·   قد يكون مغطي بطبقة من الجلد

  ـ الغيلة ( التورم ) النخاع السحائي   Myelomeningocele
·   عدم انغلاق قوس الفقرة / الفقرات
·    خروج الغشاء السحائي والحبل الشوكي من مكانه الطبيعي
·    قد لا يكون مغطى بالجلد

  *نسبة حدوث الصلب المشقوق:
هناك أنواع متعددة من الصلب المشقوق ، ولكل منها نسبته ، وتلعب الوراثة دوراً كبيراً ،  فنرى أن نسبته تتفاوت بين الشعوب إلاّ أنه منتشر في جميع أنحاء العالم ويمكن توضيح هذه النسب كما يلي :
ـ الصلب المشقوق المستتر:
هذا النوع منتشر جداً ، ولكن معظم الأشخاص المصابين به لا يكون لديهم انعكاسات
وأعراض مرضية ، فلقد وجد أن 50%  من الأشخاص الذين عملوا أشعة لمنطقة الحوض (لأسباب أخرى وبالمصادفة ) وجد لديهم فشل في انغلاق قوس الفقرة.
ـ الصـــلب المشـقوق المستتر

  هذا النوع سميّ بالمتخفي أو المستتر لعدم وجود علامات ظاهرة له ، ويمكن اكتشافه بالصدفة ، حيث تصل نسبة حدوثه إلى 50%  من الأشخاص الذين يجرون أشعة لمنطقة الحوض لأسباب أخرى ، حيث يلاحظ عدم إنغلاق قوس الفقرة ، وغالباً تكون الحالة بدون أغراض مرضية.
وصف الحالة :
·  عدم انغلاق قوس الفقرة / الفقرات ، عادة الفقرة القطنية السفلى والعجزية الأولى.
·  وجود الجبل الشوكي في مكانه الطبيعي
·  عدم خروج الغشاء السحائي
·  المنطقة مغطاة بالجلد

 الكشف عن الحالة :
الأعراض :
·    بالمصادفة بعد إجراء أشعة لمنطقة الحوض لسبب آخر.
·    وجود حفرة في الجلد ، خصلة من الشعر ، شامة ، ورمة صغيرة في المنطقة مما يستدعي عمل أشعة
·    وجود خلل عصبي للأطراف السفلية.
·    القدم المخلبية.
·    سلس البول.
·    تجويف جلدي   Sinus قد يكون موصلاً بين الجلد والحبل الشوكي.

 ـ التورم السحائي
درجة متوسطة بين النوعين الآخرين في خطورتها ، يمكن إكتشافها مبكراً ، وغالباً ما تكون العلامات المرضية قليلة.
وصف الحالة :
– عدم انغلاق قوس الفقرة / الفقرات ،  في منطقة أسفل الظهر.
– وجود الحبل الشوكي في مكانه الطبيعي.

 -خروج الغشاء السحائي مكوناً كيساً مائياً .
– في معظم الحالات يكون مغطي بطبقة من الجلد.

 الأعراض :

 –  قد لا يكون هناك أعراض واضحة.

 – في 20% من الحالات يكون مصحوباً باستسقاء في الدماغ.
– خلل عصبي في الأطراف السفلى.

 -سلس البول أو المثانة العصبية.

 -إضطراب التبرز.

 -القدم المخلبية والقدم الحنفاء.
العــــلاج :
·  جراحة لاستئصال الورم ، وهي جراحة غير مستعجلة بعد الولادة مباشرة ، ولكن خوفاً من الالتهابات أو انفتاح الكيس المائي ، ينصح بعملها في أقرب وقت.
·  إجراء الجراحة في وقت مبكر يعطي الأم الفرصة للعناية بطفلها.
·   في وجود أعراض أخرى مثل شلل الأطراف أو اختلال وظائف الجهاز البولي أو الهضمي فيجب علاجها.
·   متابعة الحالة بصفة دورية.

ـ التورم النخاعي السحائي

 هذا النوع هو الأكثر خطورة من أنواع الصلب المشقوق ، حيث يصيب واحد لكل ألف من المواليد في أمريكا   ( 5ر2  حالة لكل ألف مولود في بريطانيا ) ، ويكون بأحجام مختلفة ، حيث يمكن أن يصيب فقرة واحدة أو عدة فقرات ، ويوجد في المنطقة العجزية في 57 % من الحالات تليها المنطقة القطنية ، وبصورة قليلة في المنطقة الصدرية.
وصف الحالـة :
·    عدم انغلاق قوس الفقرة / الفقرات.
·   الحبل الشوكي خارجاً عن مكانه الطبيعي.
·    خروج الغشاء السحائي من مكانه وتكوينه لكيس مائي.
·    غير مغطى بالجلد أو تكون طبقة جلدية خفيفة.

 الأعـــراض:
انه ليس مجرد فتحة أو جرح في الجلد ، ولكن مع خروج الحبل الشوكي والأعصاب مـــن مكانها الطبيعي تكون عرضة للإصابة والتلف، وما قد يؤدي إليه من مشاكل  نوجزها كما يلي :
·    الالتهابات  الموضعية.
·    الالتهابات السحائية وهي السبب الرئيسي للوفاة.
·     تأثيرات علي الحبل الشوكي والأعصاب والتي بدورها تؤثر علي :
·    الأعصاب الحركية والحسية وذاتية الحركة.
·     شلل الأطراف والعيوب التكوينية.
·     اضطراب عمل الجهاز البولي والجهاز الهضمي.

الأعـراض :

الأعراض تعتمد على مدى الإصابة  ومكانها ، وقد تختلف من شخص لآخر ، ولتوضيح الصورة سوف نعطي بعض الأمثلة ( غير قياسية) على ذلك :
1-    إصابة في الجزء العجزي السفلي:
·        اضطراب في التبرز.
·        اضطرابات في الجهاز البولي.
·        قليلاً ما يكون هناك تأثيرات على الجهاز الحركي.
2-   إصابة الجزء القطني الأوسط :
·        يكون هناك كيس مائي بارز في المنطقة       Mid Lumbar
·        ارتخاء مترهل للرجلين     Flaccid  Paralysis
·        عدم وجود الانعكاسات العميقة في الطرف السفلي   Deep tendon reflex
·        عدم وجود أحاسيس  اللمس والألم.
.القدم الخنفاء
·        سلس وارتداد البول .
·        اضطرابات التبرز مع ارتخاء فتحة الشرج.
3-   الجزء الصدري والعنقي   :         Cervical and Thoracic
·        عادة لا يكون هناك نقص عصبي.
·        عدم وجود استسقاء دماغي.

العـــلاج :
يحتاج الأمر إلى مجموعة عمل طبية متمرسة في هذه الحالات ، تبدأ عملها قبل الولادة لتجهيز الوالدين لتقبل هذا الأمر، وبعد الولادة لمتابعة الطفل بصفة دورية ، وتتكون هذه المجموعة من :
طبيب أطفال وهو المنسق العام لعمل هذه المجموعة.
·        جراح أعصاب.
·        جراح مسالك بولية / أطفال.
·        أخصائي جهاز هضمي / أطفال
·        جراح عظام / أطفال.
·        أخصائي أعصاب / أطفال.
·        طاقم التمريض والعلاج الطبيعي.
·        أخصائي نفسي واجتماعي.
– المساعدة لتفهم حالة طفلهم وتقبلها ، وما هي الإعاقة وشكلها ، ما هي المشاكل المصاحبة وكيفية التعامل معها ، وهنا يكون دور الطاقم الطبي المتمرس الذي يعطي المعلومة الصحيحة بطريقة مبسطة ، في جو هادئ ، بدون تخويف أو تقليل من المشاكل المصاحبة ، وبدون استعجال ، وتكرار الشرح إذا أحتاج الأمر ، باستخدام كل الطرق الممكنة من صور توضيحية و أفلام مرئية ، وتكون المعلومة من شخص واحد بحيث لا تتضارب المعلومات في فكر الوالدين ، وقد يحتاج الأمر إلى وجود المجموعة كاملة في نفس الوقت.

 الأسباب :السبب غير معروف ولكن هناك بعض الاحتمالات التي تولدت نتيجة للتجارب علي الحيوانات ، إلاّ أن هذه الأسباب غير مؤكدة ، ومن المحتمل أن هذه التشوهات ناتجة عن أسباب عديدة مجتمعة ، ومن هذه الأسباب :
– التعرض للأشعة.
– الأدوية وخصوصا مضادات التشنج.
– نقص حمض الفوليك.
– الوراثة وهذا السبب وان كان غير واضح فانه من أهم الأسباب.
* المصدر

– موقع أطفال الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة

عن malnaiem

شاهد أيضاً

فن التعامل مع المعاق حركيا

فن التعامل مع المعاق حركيا إعاقتي – سالي داود   تعرف الإعاقة الحركية بأنها اضطراب …

اترك تعليقاً