قياس وتشخيص الإعاقة البصرية

من السهل اكتشاف الحالات الشديدة للإعاقة البصرية، أما الحالات البسيطة أو الأقل حدة فتطلب اهتمام ومتابعة من الأسرة والمعلمين، ليتم عمل التدخل المبكر والتعرف على الإعاقة البصرية وتشخيصها، ومن هذه الأعراض:
أولاً: أعراض سلوكية تمثل في قيام الطفل بكل من:
1- إغلاق أو حجب إحدى العينين وفتح الأخرى بشكل متكرر.
2- فتح العينين وإغماضهما بسرعة وبشكل لا إرادي وبصورة مستمرة.
3- فرك العين أو كلاهما ودعكهما بشكل مستمر.
4- الحذر الشديد والبطء والخوف عند ممارسة بعض النشاطات الحركية اليومية الضرورية، كالمشي أو الجري أو النزول من الدرج وصعوده.
5- وجود صعوبات في القراءة أو في القيام بأي عمل يحتاج إلى استخدام العينين عن قرب.

6- كثرة الأخطاء في القراءة والكتابة .
7- التعثر أثناء المشي وكثرة التعرض للسقوط والاصطدام بالأشياء الموجودة في المجال الحركي والبصري للطفل.
8- تقريب المواد المكتوبة بشكل قريب جداً من العينين عند محاولة قراءتها.
9- صعوبة رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.
10- مد الرأس وتحريكه إلى الأمام عند الرغبة في النظر إلى الأشياء القريبة أو البعيدة بشكل ملفت للانتباه.
11- تقطيب الحاجبين ثم النظر إلى الأشياء بعينين شبه مغمضتين.

12- تحاشي الضوء أو الطلب بزيادة الضوء .

13- مشكلات في التميز بين الألوان .
ثانياً: أعراض مظهرية خاصة بالشكل الخارجي للعين وتتمثل في:
1- ظهور عيوب واضحة في العين كالحول والذبذبة السريعة والمتكررة لأهداب العين.
2- كثرة الإدماع والإفرازات البيضاء بكميات غير عادية في العين.
3- احمرار مستمر في العين والجفنين وانتفاخهما.
4- الالتهابات المتكررة للعين.
ثالثاً: شكوى الطفل بصورة مستمرة مما يلي:
1- الإحساس بصداع ودوار مباشرة بعد أداء أي عمل يحتاج إلى الرؤية عن قرب.
2- عدم القدرة على التمييز البصري بين الأشياء.
3- حرقان شديد ومستمر في العينين يؤدي إلى فركهما.
4- عدم المقدرة على رؤية الأشياء بوضوح ولو عن مسافة قريبة بحيث تبدو الأشياء كما لو كانت ملبدة بالغيوم أو الضباب.
5- رؤية صور الأشياء مزدوجة.

* المصدر

– مقتبس من بحث الإعاقة البصرية للباحثة فاطمة محمد

عن malnaiem

شاهد أيضاً

الشخص الكفيف

الشخص الكفيف إعاقتي – سالي داود قبل معرفة الإرشاد الحركي لابد من معرفة مصطلحين مرتبطين …

اترك تعليقاً