كيف احصل على بدلة الفضاء لعلاج حالات الشلل الدماغى

كيف احصل على بدلة الفضاء لعلاج حالات الشلل الدماغى

إعاقتي – سالي داود

في أواخر الستينيات اخترع المركز الرّوسي للطّيران والطب الفضائي بدلة الفضاء (Penguin) بحيث يتم ارتدائها من قبل رواد الفضاء خلال إقامتهم الطّويلة في الفضاء الخارجي وذلك لمنع التأثيرات الضارّة من انعدام الجاذبية وغياب الحركة المضادة للجاذبية على العضلات, العظام و المفاصل و التوافق العضلى العصبى و التاثيرات الضارة على القلب و الدورة الدموية.

ونتيجة للحقائق المعروفة والتى تؤكد أن حالات الشلل الدماغي لا يستطيعون مقاومة الجاذبية مثل رجال الفضاء التي لا يجدونها هناك فيتعرض كلاهما لمضاعفات عدم الحركة، وبعد العديد من الأبحاث، تم تعديل البدلة وأطلق عليها اسم Adeli Suit وبدء استعمالها لعلاج حالات الشلل الدماغي واضطرابات الجهاز العضلي والعصبي، واقتصر استعمالها داخل الاتحاد السوفيتي فقط وبنّتائج واعدة.

وفي سنة 1994 قام مركز Euromed في بولندا بأخذ خطوة أبعد في مجال تطبيق هذه التّقنية الحديثة وطوّرت برنامج العلاج الطبيعي المكثف يستخدم فيه بدلة الفضاء (Adeli Suit) لعلاج حالات الشلل الدماغى و فى سنة 2003 طورت البلة بواسطة دكتور وائل سلام .

و فى يناير 2007 بدا استخدام البدلة العلاجية بمركز الحمد للعلاج الطبيعى المكثف بواسطة دكتور حاتم عبد المنعم منير .

تصنع البدلة العلاجية من قماش خاص ومتين لا يمنع التهوية، سهلة وسريعة الارتداء صمّمت من اجل تصحّيح وضع وحركات مريض الشلل الدماغي . وتتكون من قبعة، صديري، شورت، ومثبت للركبة، وحذاء رياضي يجهز بطريقة خاصة، ويتم توصيلهم من خلال نظام أشرطة مطاطية وأشرطة غير مطاطية قابلة للتعديل بطريقة خاصة وطبقا لحالة مريض الشلل الدماغي.

مزايا العلاج بالبدلة العلاجية
1- تقوم الأشرطة المطاطية والأشرطة غير المطاطية القابلة للتعديل بوضع الجسم في الوضع الصّحيح (الطبيعي) بحيث تعلّم مريض الشلل الدماغي النّمط الصّحيح للحركة، كما تقوم الأشرطة المطاطية بتقريب المفاصل بعضها ببعض مما يؤدي إلى
تنبيه المستقبلات العصبية الموجودة في العضلات والمفاصل proprioception) الأمر الذي يجعل مريض الشلل الدماغي يشعر شعورا واضحا بمفاصله، مما يجعل سّيطرته علي الحركة أسهل.
– كما أن الأشرطة المطاطية تقاوم جميع العضلات في الوقت نفسه، وبذلك فهي تقوّي جميع العضلات المسؤولة عن النّمط الطّبيعي للحركة في الوقت ذاته كما
ان هذه المقاومة تسبب احساس ناضج بالحركة مما ينتج حركة دقيقة ذات تحكم.
3- تضيف الأشرطة المطاطية حملا إضافيا من ( 15 الى40 كجم) إلى قوة الجاذبية الموجودة أصلا ( وزن مريض الشلل الدماغي) مما تجعل مريض الشلل الدماغي يتعلّم التعامل مع كل هذة الأحمال في نفس الوقت، الأمر الذي يقوّي القوة المضادة للجاذبية (العضلات)، وهذه ستعطي قوة أكثر إلى العضلات في قتالها ضد الجاذبية عندما يتحرك مريض الشلل الدماغي بدون البدلة العلاجية .
– كما تقاوم الأشرطة المطاطية العضلات المسؤولة عن التنفس فتقويها
وبالتالي تحسن النطق والكلام..

http://www.ibtesamah.com/showthread-t_278698.html

عن سالي داود

شاهد أيضاً

منهاج شامل لتعريف الإعاقة العقلية ..أسبابها وكيفية الدعم والتشخيص.!!!!!

منهاج شامل لتعريف الإعاقة العقلية ..أسبابها وكيفية الدعم والتشخيص.!!!!! إعاقتي – سالي داود بسم الله …

اترك تعليقاً