صادر يروي قصة والده من ذوي متلازمة داون

اعاقتي – أسماء ماهر

لم تكن طفولته كسائر أقرانه، ليس لكونه مصابًا بمتلازمة داون ولكن لكون والده واحدًا من هؤلاء الأشخاص، فقد عاصر تفاصيل المرض من البداية وتعايش معه، فالاندماج كان سر نجاحه حيث استطاع السوري صادر عيسى، صاحب الـ22 عامًا، تحقيق التفوق ودخول كلية طب الإسنان والوصول للمرحلة الرابعة بفضل والده ووالدته التي كانت البطل الخفي في هذه القصة، فجمعتهم حياة مليئة بالمشاركة والتناغم والتفاهم رغم الاختلاف الذي يظنه البعض حائلًا في استكمال زواجهم وكفاحهم الذي استمر أكثر من 23 عامًا.

“الحفاظ على مجال عمل لأكثر من 25 سنة، وزوجًا لمدة 23 عامًا، ودعم ابنك وكونك والدا لمدة 21 عامًا، هذه الأشياء ليست سهلة بالتأكيد، لا يمكن أن أكون أكثرا فخرًا بك”، كلمات وعبارات من المدح والشكر وصف بها “صادر” والده عبر صفحته على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، والتي أثنى عليها الكثيرون، ما جعلهم يتداولون الصور التي تجمعه بوالده عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيدين بمدى عمق العلاقة بين الأب والابن، التي وصفوها بالعرفان ورد الجميل وفخره بوالده رغم كونه من أصحاب متلازمة داون.

الكثير من المواقف المختلفة جمعت بين الشاب العشريني ووالده صاحب الـ45 عامًا، والتي ذكرها صادر خلال حديثه، قائلًا: “وفر لي والدي كل سُبل الراحة والدعم في جميع مراحلي سواء من الطفولة حتى أصبحت شابًا يافعًا، فحياتنا طبيعية لا ينقصها شيء، فوالدي يعاني من حالة وراثية حيث يكون لدى الشخص 3 نسخ من كروموسوم 21، بدلا من النسختين المعتادتين، ما يؤدي إلى صعوبات التعلم وتأخر النمو، هذا لا يعني أن طفولتي افتقرت للحب والدعم والإرشاد، فقد كان والدي يعينني على الاهتمام والتركيز على دراستي”.

يتباهى الشاب العشريني بوالده طوال الوقت ويصطحبه معه أينما صار، فوالده يتمتع بروح وشخصية متفردة وسط الجميع “والدي معروف بلطفه وتعبيره عن الحب طوال الوقت، فأنا أعتز وأفخر به، فهو نعم الأب، بالنظر في عينيه تجد الفرح والرضا التي من خلالها أستطع أن أملك الدنيا بين يدي”.

كانت لوالدته الدور في هذا الدعم حيث تشارك الثنائي في تربية صادر، فالمشاركة كان عنوانهم في شتى الأمور، وذكر صادر: “حياتهم كلها مشاركة مش بس التربية كل شي، هم شخصين متفاهمين بعكس ماكتير ناس اعتقدت أنه الوالدة هي المسؤولة عني وعنه ببعض الأشياء، فهى الجندي المجهول، وهو أفضل منها وبأشياء تانية هي أفضل، فهم متفاهمين ومناسبين لبعضهما البعض، رغم إنشغال الكثيرين بطبيعة العلاقة التي تربط بين والدي ووالدتي، كونها لا تعاني من متلازمة داون، وتساءل الكثيرون كيف لها التزوج من رجل مصاب بخلل التصلب العصبي المتعدد، اعتقد إذا كان الشريكان متناغمين فلماذا لا تتزوج منه، خاصة أنهما متناسبين فكريا لبعضهم البعض”.

لم يسلم الأب من الأب ونجله من المضايقات فور تداول صورهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقال صادر: “المضايقات الأكبر كانت من بعد انتشار القصة، ولاسيما بعد انتشار الصور من دون توضيح كاف، فكثير من الأشخاص فكروا إنها مجرد صورة ملفقة والبعض الآخر وضع تعليقات مسيئة”.

استثمارا لقصة صادر ووالده المليئة بالنجاح والعرفان، فقد عرضت شركة إسبانية على العائلة بتحويلها لفيلم باللغة الإنجليزية، حتى تكون كداعم لمصابي متلازمة داون ودعوة لعدم تغافل مجهوداتهم في الحياة.

المصدر : JO24

عن أسماء ماهر

النعيم، أسماء. طالبة تخصص لغة انجليزية وناشطة في مجال الاعاقة.

شاهد أيضاً

لوحة للفنان التشكيلي عبدالله بن صقر

باحث سعودي يؤكد أهمية علاج التوحد بالفن التشكيلي

اعاقتي – اسماء ماهر شدد الأكاديمي والباحث السعودي الدكتور عبدالعزيز الدقيل، على قدرة الفن التشكيلي …

اترك تعليقاً