امراض الحبسة التخاطبية وعلاجها

امراض الحبسة التخاطبية وعلاجها

إعاقتي – سالي داود

امراض الحبسة الكلامية :للدكتور -سويسى الظايط

و هي مجموعة أعطاب الكلام الناتجة عن خلل في النظام العصبي المركزي أوالطرفي وما يتبع هذا الخلل من نقص في التحكم العصبي العضلي في الكلام وتؤثر هذه الأضطرابات في أي ناحية من نواحي الكلام سواء كان في النطق أو التنفس أو أصدار الصوت أو الرنين أو الإطار اللحني .

اسباب الاصابة بامراض الحبسة :

1- الأصابه الدماغيه .
2-الجلطه الدماغيه .
3- اورام المخ .
4- نزيف المخ .
المصدر :من خلال / كتاب امراض التخاطب وطرق علاجها ) للدكتور-سويسى رمضان الظايط / الناشر : دار المعرفة /2012م_1433هـ.

العملية العلاجية لامراض الحبسة الكلامية :

1- تدريب عضلات النطق لدى مريض الحُبسة الكلامية للعمل ببطء وكفاءة ثم الإسراعبالتدريج بعد ذلك .
2- تقسيم الكلمات إلى مقاطع صغيرة ليسهل على المريض نطقها .
3– تدريب الطفل المريض بمرض الحُبسة الكلامية على التنفس السليملإخراج الصوت مع منع العادات السيئة مثل :
العادة الأولى : إخراج الكلام مع هواء الزفير فقط وليس معالشهيق والزفير كلا حسب طبيعة الكلمة .
العادة الثانية : الحد من محاولات الطفل الكلام مع القليل من الهواء المتبقي .
4- تدريب الطفل المريض بمرض الحُبسة الكلامية على زيادة الضغط على السواكن وخاصة التي تكون فى نهاية الكلام ، وعلى المعالج التخاطبى ان يتدرج فى تقديم الأصوات كالتإلى :
أ – التغني بالصوت منفردا متمثلاً فى حرف ( م م م م ) .
ب – إضافة الحركات المختلفة للصوت ( فتح وكسر وضم ) لعمل مقاطع مضاعفة مثل المقاطع المختلفة لكلمة الأم ( مــــامـــــا – مــى مــى – مــومـــو) .
جـ- إضافة نفس الصوت في نهاية كل مقطع مثال ( مام , ميم , موم ) .
د- التدرج فى الكلمات التي تأتي بالصوت فعندما ننتهي من مرحلة المقاطع السابق ذكرها ننتقل إلى جمل ثم إلى حوار .
5- يعمل المعالج التخاطبى على تصحيح الرنين الأنفي وذلك عن طريق التغذية المرتدة مع ضبطوإيقاع الضغط على المواقع في موعدها وتفادي التطويل الغير سليم في المتحركات والتدريب المستمر تحت إشراف المعالج .
وهناك مجموعة أخرى من النصائحو يجب على المعالج إتباعها وهى كالتالى :
1- يجب على المعالج احترام الطفل واحترام قدراته.
2- يجب على المعالج احترام الشخص المصاحبللطفل .
3- يقوم المعالج بمحاولة المتابعةمع العلاجات الأخرى كالعلاج الطبيعي وغيره.
4- يعمل المعالج على تقديم مقدمة للحروف وأصواتها لأنها تساعد في التنمية البصرية والحسيه فمثلا : الإحساس بالحرف حرف على ورق خشن او ناعم وسماع صوت الحرف مع نطقه ومحاولة إجراء النطق أمام المراة مع تنويع الحركات .
6- مراعاة التكرارالمستمر حتى يستطيع الطفل التلقي والاستيعاب تبعا لإمكانياته الحركية والعقلية مع إشراك الأهل في البرنامج العلاجي .
7- يقوم المعالج بالكتابة والمراقبة المستمرة لتعديل البرنامجليتلائم مع قدرات وتطور الطفل كلما كان ذلك ضرورياً .

http://www.ibtesamah.com/showthread-t_513179.html

 

عن سالي داود

شاهد أيضاً

الغيرة عند الاطفال

الغيرة عند الاطفال إعاقتي – سالي داود الغيـرة هى العامل المشترك فى الكثير من المشاكل …

اترك تعليقاً