أحمد الحوسني خلال مشاركته في تصفيات دفع الجلة
أحمد الحوسني خلال مشاركته في تصفيات دفع الجلة

الامارات : مونديال أصحاب الهمم للقوى يحصد 7 أرقام جديدة

اعاقتي – اسماء ماهر

انطلقت منافسات بطولة العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم في نادي دبي لأصحاب الهمم في 7 نوفمبر، واستمرت حتى 15 نوفمبر، بمشاركة قياسية لنحو 1500 رياضي من الجنسين من 122 دولة، يتنافسون على البطاقات المؤهلة إلى دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020، وشهدت البداية تسجيل 7 أرقام جديدة لافتة، منها خمسة أرقام شخصية جديدة في الفترة الصباحية، ورقم قياسي أمريكي وهو الأفضل لهذا الموسم لمشاركين من خارج الدولة، بمجموع 7 أرقام جديدة، بمستويات مختلفة في التصفيات، فيما احتفظت البطولة بأسرارها على صعيد التتويج بالميداليات، كون الحسم سيكون يومياً في الفترة المسائية.

ودشن البطل الأولمبي محمد القايد مشاركته في الحدث العالمي في تصفيات 400 متر الفئة تي 34 على الكراسي المتحركة، ونورة الكتبي في نهائي دفع الجلة، وسعى القايد صاحب أول ميدالية بارالمبية في تاريخ «أم الألعاب»، إلى الوصول إلى نهائي المسابقة، الذي أقيم 9 نوفمبر، وخصوصاً أنه كان في قمة جاهزيته، بعد نجاح معسكره الخارجي الذي أقيم بتايلاند، والذي دخل «المونديال» بطموحات تكرار مشهد النسخة الماضية التي أقيمت بلندن، حينما أهدى المنتخب 3 فضيات في مسابقات 800 متر و400 متر و200 متر، وبرونزية 100 متر، وهي المحصلة التي خرج بها «أصحاب الهمم» في «لندن 2015»، كما ظهر اللاعب الصاعد أحمد جاسم نواد، الذي يشارك في تصفيات 400 متر فئة تي 34 على الكراسي المتحركة.

وقالت نورة الكتبي، التي غابت عن المشاركة في دورة رياضة المرأة الخليجية، أنها تتطلع من أجل تكثيف تحضيراتها في العين، للوصول إلى منصات التتويج في«المونديال»، تحت إشراف مدربها صلاح العيوني، وخصوصاً أنها صاحبة أول ميدالية فضية في الألعاب البارالمبية تحصل عليها فتاة الإمارات، بعد فوزها بالمركز الثاني في «ريو 2016»، وخاضت اللاعبة الشابة ذكرى الكعبي أيضاً، نهائي دفع الجلة، والتي ظلت توالي تحضيراتها اليومية صباحاً ومساءً بنادي العين لأصحاب الهمم، بعد مشاركتها الإيجابية في «بارالمبية» غرب آسيا بالأردن، من أجل ترك ذكرى طيبة في هذا التجمع العالمي الكبير، وخصوصاً أنها دخلته للاحتكاك مع أبطال كبار لهم وزنهم في خريطة «أم الألعاب» العالمية.

ومن ناحيته، أكد عبيد الغربي مدرب البطل الذهبي محمد القايد، أن التدريبات الأخيرة للبطل الأولمبي القايد، ركزت على الانطلاقة في مسافات الـ 100 متر، رغم خوضه في 8 نوفمبر آنذاك أول سباقاته في تصفيات مسافة 400 متر، وأوضح الغربي، أن القايد دائماً ما يجد نفسه متأخراً في الانطلاقات، ما يضع عليه عبئاً إضافياً في التعويض، وهو ما دفعهم للتركيز على الانطلاقة في المسافات القصيرة، مشيراً إلى أن الجهاز الفني درس حركة وسرعة الهواء، لضمان حصول البطل الذهبي على ظروف مناخية مماثلة للظروف التي سيخوض عليها السباق، وأضاف الغربي: “مسافة الـ 400 متر، التي سيدشن خلالها القايد مسابقاته في مونديال دبي، تحتاج إلى السرعة وقوة التحمل، وبحكم الخبرة الطويلة للبطل الذهبي، فهو يملك مقومات التحمل، وجل العمل الذي رافق الأيام الماضية كان يركز على الانطلاقة.

وأفردت اللجنة البارالمبية الدولية، تقريراً موسعاً حول التغطية الإعلامية التي تعتبر قياسية على صعيد بطولات العالم لألعاب القوى، حيث قامت 24 قناة دولية بنقل الحدث بصورة مباشرة إلى 88 دولة في كافة القارات حول العالم، في رقم يتجاوز حتى التغطية التي حصلت في النسخة الماضية في لندن 2017، وأشاد أليكس شايفر، رئيس البث والعلاقات التجارية في اللجنة البارالمبية الدولية، بالجهود التي قامت بها دولة الإمارات للوصول إلى هذا الرقم الكبير في التغطية التلفزيونية والإلكترونية، إلى جانب حضور عدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام للمنافسات نفسها، وقال: بطولة العالم دبي 2019، أكبر حدث يتم تغطيته إعلامياً قبل دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020، وهو الحدث الأكبر من نوعه قبل عام من الألعاب المقبلة، وهذه التغطية الغير مسبوقة تحققت بفضل تزايد الاهتمام بهذا النوع من الرياضات والجهود المبذولة من اللجنة المنظمة هنا.

المصدر : البيان

عن أسماء ماهر

النعيم، أسماء. طالبة تخصص لغة انجليزية وناشطة في مجال الاعاقة.

شاهد أيضاً

لوحة للفنان التشكيلي عبدالله بن صقر

باحث سعودي يؤكد أهمية علاج التوحد بالفن التشكيلي

اعاقتي – اسماء ماهر شدد الأكاديمي والباحث السعودي الدكتور عبدالعزيز الدقيل، على قدرة الفن التشكيلي …

اترك تعليقاً